جنا ح الأطفال

العلاج بالمستشفى قَدْ يُسبّبُ القلقَ والتخوف بأي عُمر. الخوف من المجهوله هو التهديد الدائم، ولا يستثنى من ذلك الطفل الذي يُواجهُ العلاج بالمستشفى. يكون الاطفال في أغلب الاحيان صغاراً جدا لفهم ما يحدث أو يخشون السؤال. الإقامات القصيرة بالمستشفى اصبحت اكثر تكرارا، ولكن حتى اثناء الاقامة القصيرة يكون الاطفال مترددين. بالاضافة ، فقد يزداد الخوف نتيجة خوف الاهل. ولربما تأثر هذه العواطف السلبية على تقدم الطفل حيث ان عواطف الاطفال ومشاعرهم مرتبطة بمقدمي الرعاية لهم.

َلْعبُ مستوى الطفلَ التطويريَ دورَ مهمَ أيضاً في تَحديد كيفية معالجُة الطفل لإجهاد المرضِ والعلاج بالمستشفى. الممرضة التي تَفْهمُ الحاجاتَ التطويريةَ للطفلِ قَدْ تُحسّنُ إقامةَ الطفلَ بالمستشفى بشكل ملحوظ واسترداده لعافيته بشكلَ عامَّ.

تَبنّتْ مستشفى المواساة الجديد برنامج حياةِ الطفلَ لجَعْل العلاج بالمستشفى أقل تَهديد للأطفالِ وأبائِهم. يَعْملُ الأطباءَ والممرضين وأعضاء فريقِ الصحةِ الآخرينِ سوية لمُسَاعَدَة الأطفالِ المُدخَلون المستشفى على مواجهة تطوراتهم العاطفية.

أجواء وحدة طب الاطفال

بذل فريق مستشفى المواساة جهدا كبيرا لخلق بيئة ودية للأطفال. ونتج عن ذلك العديد من أماكن الاطفال الملونة والجذابة. صممت الغرف بشكل يروق للأطفال من حيث الوان الجدران وتناسق الستائر مع الغرف واخذين بعين الاعتبار الامان للأطفال.

يلْبسُ طاقمُ ممرضين وحدةِ طب الاطفال رداءا مُلَوَّناً في أغلب الأحيان، حيث أظهرت الابحاث أن الاطفال يتفاعلون بخوف مع الرداء الابيض التقليدي.

ويشجع الاطفال على لبس لباسهم الخاص ليشعروا بالامان.

لا تتم معالجة الطفل في غرفته، ولكن في غرفة منفصلة تستعمل لمثل هذه الاجراءات، وبهذا يروج للمفهوم أن سرير الطفل مكان آمن. جميع المعالجات وبدون استثناء تجرى في غرفة المعالجة لضمان طمأنينة الطفل.

اللعب عملُ الأطفالِ، وغرفة اللعب هي جزء حيوي مِنْ وحدةِ طب الاطفال في مستشفى المواساة الجديد. تؤمن المستشفى موظفون مدربون على اللعب العلاجي، وعلى تنسيق وتوجيه انشطة اللعب. بالرغم من ان غرفة لعب الاطفال المجهزة تجهيزا جيدا هي من الوحدات الرئيسية في قسم طب الاطفال، إلا ان بامكان الاطفال ان يلعبوا ويطلقوا العنان لتخيلاتهم وعواطفهم في سريرهم الخاص فيما أذا وجد سبب حال دون احضارهم الى غرفة الالعاب.

اختيرت جميع مواد الالعاب والالعاب أخذين الامان بعين الاعتبار، لا حافات حادة ولا أجزاء صغيرة يمكن أن تُبتَلع. ويتم فحص ومعاينة الالعاب والاجهزة بانتظام، ويكون الاشراف على الاطفال مستمر خلال فترة لعبهم لمزيد من الامان.

يشجع الاباء أو مقدموا الرعاية العائلية على البقاء مع اطفالهم حيث ان مرافق قسم طب الاطفال تسمح بذلك. تساعد هذه الطريقة على تقليل قلق الطفل من الافتراق وبالاخص الاطفال الصغار.

ينشغل مقدمو الرعاية في الاهتمام برعاية الاطفال مؤمنين لهم الراحة والطمأنينة. وتشجع العائلات ايضا على احضار لعبة مفضلة للطفل الى المستشفى.

في جناح قسم طب الاطفال، نستخدم توزيعات التمريض الاساسية، أي تواجد نفس الممرضة مع نفس الطفل بالقدر المستطاع. هذه المنهجية تؤسس علاقة ثقة بين الطفل والممرض.

السلامة:

تجمع بيئةُ جناح قسم الاطفال كُلّ معاييرِ السلامة المخصصة للمناطقِ الأخرى مِنْ المستشفى، بما في ذلك الإضاءة الجيدةِ؛ الطوابق الممهدة بدون العقبات التي قَدْ تُسبّبُ السقوط، فحص الاجهزة الكهربائية من الاخطار، مرافق الحمام والاستحمام آمنة، والاسرة في مستوى منخفض. يأخذ بالاعتبار العمر والمستوى التطويري للطفل عند تصميم الجناح، فالاطفال هم مستكشفون مهمتهم التطويرية هي تطوير الاستقلال الذاتي. فالاطفال يحبون وضع الاشياء الصغيرة في فتحات صغيرة على حد سواء، وهم ايضا في أغلب الاحيان متسلقون.